دير القديس أباهور الأثري بقرية سوادة بالمنيا

 

دير القديس أباهور الأثري بقرية سوادة بالمنيا

اعداد
ا د نادى كمال عزيز جرجس
نائب رئيس جامعة أسوان الاسبق لخدمة المجتمع وتنمية البيئة

كما سبق القول فى مقالات سابقة أن محافظة المنيا بصعيد مصر يوجد بها بعض الاديرة والكنائس المشهورة والاثرية ومنها دير القديس أباهور الأثري بالمنيا.

موقع الدير:

دير القديس أباهور الأثري، يقع في قرية سوادة على بعد 4 كم جنوب شرق مدينة المنيا،

كان يطلق عليه «دير القبور» و«جبل العامود»، ويحيط بالدير مجموعة مقابر على منحنى الجبال يدفن بها الأقباط موتاهم تبركاً بالمكان.

تاريخ بناء الدير:

جدير بالذكر أن تاريخ هذا الدير الأثري، يعود إلى القرن الرابع الميلادي،

وهو من أهم المزارات الدينية والأثرية في مركز المنيا، ويفد إليه الكثير من الزوار،

للتبرك منه طوال العام من جميع المحافظات، وخاصة في عيده الموافق 4 بؤونه من العام القبطي.

سبب تسميته بالبهجورى:

أيضا يعود لقب البهجوري في الاسم، نسبة إلى مسقط رأس القديس بمدينة بهجورة مركز نجع حمادى في محافظة قنا، حيث ولد من أسرة مسيحيـة، وكان اسم ابيــه يوحنـا، ومعناه الله حنان، واسم أمه صوفيا ومعناه حكمة،

فلما رزقا بهذا الولـد سميـاه هـور، ثم رزقا ببنت سمياها ايرينى،

وقد عنى يوحنا بابنه هور، وسلمه لرجل معلم شماس يدعى قزمان فعلمه علوم الكنيسة.

أهمية الدير:

كما ترجع أهمية الدير إلى وجود كنيسة أثرية منحوتة في الصخر من القرن الرابع الميلادي،

ومدخل الكنيسة عبارة عن سرداب منحوت في الصخر به ممر يحتوي على بئر قديم ثم صحن مستطيل يتوسطه فراغ مربع مغطى بقبة، ويتقدم الصحن هيكلان منحوتات في الصخر، والحائط الجنوبي به عدة فراغات كانت تستعمل كمقابر قديمة،

كما بنيت بجانب هذه الكنيسة الأثرية كنيسة حديثة سميت بكنيسة القديسة دميانة.

دير القديس أباهور الأثري بقرية سوادة بالمنيا

ايضا إن دير القديس أباهور الآثري، يعد من أهم المزارات الدينية في مركز المنيا، ويفد إليه الكثير من الزوار للتبرك به، حيث أنه يقع على بعد 25 كيلو مترا من أهم دير في المحافظة وهو دير جبل الطير، بالضفة الشرقية لنهر النيل في مركز سمالوط، ويضم كنيسة السيدة العذراء إحدى أقدم الكنائس الأثرية فى مصر، وبداخلها المغارة التى اختبأ فيها الطفل يسوع وأمه مريم البتول لمدة ثلاثة أيام هربًا من الرومان.

الاحتفال بعيد القديس:

كما تحتفل إيبارشية شرق المنيا وتوابعها للأقباط الأرثوذكس، بعيد القديس العظيم أباهور البهجوري، داخل ديره الأثري، وتقام الاحتفالات وسط الإجراءات الاحترازية، ويترأس الحبر الجليل الأنبا فام أسقف إيبارشية شرق المنيا وتوابعها،

حفل تطييب رفاة القديس، المتواجد حتي الأن داخل كنيسته، أثناء صلاة العشية، وسط أجواء كنسية وطقسية،

ويتبارك منها جميع الحاضرين من زوار الدير، الذين اعتادوا الحضور في مثل هذا التوقيت من كل عام للاحتفال بهذه المناسبة.

نطلب شفاعة القديس اباهور البهجورى لنا ولكم وللجميع ولمصرنا الحبيبة.

تحيا مصر رئيسا وقيادة وشعبا وشرطة وجيشا والجميع والمصريين الشرفاء.
والله ولى التوفيق والنجاح الدائم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تحذير: هذا المُحتوى محمي !!