لماذا تصالح مرتضى منصور مع موظفة المركزي للمحاسبات؟

لماذا تصالح مرتضى منصور مع موظفة المركزي للمحاسبات؟

تصالح مرتضى منصور مع لمياء خيري، مدير عام بالجهاز المركزي للمحاسبات أمام النيابة،

بحسب مصدر مقرب من رئيس الزمالك السابق.

يأتي التصالح قبل نظر محكمة النقض جلسة طعن “منصور” على حبسه 6 أشهر “واجبة النفاذ” وتغريمه 20 ألف جنيه بتهمة سبّ وقذف موظفة المركزي للمحاسبات.

وتنص المادة 10 من قانون الإجراءات الجنائية على أنه “لمن قدم الشكوى وللمجني عليه في الجريمة المنصوص عليها في المادة 185 من قانون العقوبات وفي الجرائم المنصوص عليها في المواد 303 و306 و307 و308 من القانون المذكور – جرائم السب والقذف – إذا كان موظفاً عاماً أو شخصاً ذا صفة نيابية عامة أو مكلفاً بخدمة عامة وكان ارتكاب الجريمة بسبب أداء الوظيفة أو النيابة أو الخدمة العامة

أن يتنازل عن الشكوى أو الطلب في أي وقت إلى أن يصدر في الدعوى حكم نهائي وتنقضي الدعوى الجنائية بالتنازل.

واستنادًا إلى المادة السالفة، فإن التصالح وتنازل موظفة المركزي للمحاسبات،

قد يمهد لتخفيف عقوبة مرتضى منصور أمام النقض، أو انقضاء الدعوى بالتنازل.

كانت النيابة نسبت للمتهم مرتضى منصور، أنه في الفترة من 10 أبريل وحتى 14 ديسمبر 2021

قذف بسوء نية المجنى عليها لمياء خيري المدير العام بالجهاز المركزي للمحاسبات

بسبب أداء وظيفتها وأسند إليها أفعال متعددة من خلال النشر(على حسابيه الإلكترونيين) أمورا لو صحت لأوجبت عقابها واحتقارها بين أهل وطنها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تحذير: هذا المُحتوى محمي !!