بسمة وهبة تهاجم محمد صلاح بتعليق شديد

بسمة وهبة تهاجم محمد صلاح بتعليق شديد

تساءلت الإعلامية بسمة وهبة، عن سر التحول الكبير الذي حدث في مستوى منتخب مصر في مباراته أمام منتخب غانا، ضمن منافسات كأس الأمم الأفريقية «كان 2023» التي تستضيفها ساحل العاج.

وقالت «وهبة»، مقدمة برنامج «90 دقيقة»، عبر قناة «المحور»: «لماذا تحول المنتخب بعد خروج محمد صلاح؟ أصبت بحالة ذهول، بلغة الكرة، اللاعيبة كلت النجيلة».

وتابعت الإعلامية: «هل صلاح بيعمل حالة توتر؟ هل المفروض النني ميلعبش؟ أنا أقول كل ما يتردد الآن حتى لو كان مناقضا لبعضه، في حاجة غريبة جدًا في محمد صلاح، فعندما يصاب اللاعب فإن الطبيب يحدد مدى صلاحيته لاستكمال المباراة، لكن عندما أصيب صلاح صمم على الخروج دون الاستعانة بطبيب المنتخب».

بسمة وهبة تهاجم محمد صلاح بتعليق شديد

وأكملت: «أحمد حجازي مدافع الفريق مع صلاح، وأعتقد أنه طلب منه الانتظار قليلا حتى نهاية الشوط، لكني شفت إن محمد صلاح خايف على نفسه جدًا أو في سبب آخر لا يعلمه أحد، في علامة استفهام خلت صلاح أول ما يجي له إصابة يقرر إنه يطلع، كأنه بيتلكك إنه يخرج بره الملعب».

ودافعت عن محمد صلاح بعدما تعرض للانتقاد في مباراة منتخب مصر التي جمعته بمنتخب غانا، قائلة: «رد الفعل على صلاح أرى أنه غريب وجديد على مجتمعنا، بنهاجم منتخب بلدنا ونجمه محمد صلاح، والأمر لم يتوقف عند حدود ذلك، لكن هناك شماتة في صلاح».

وأضافت: «محمد صلاح ظُلم لأنهم يريدونه أن يلعب وهو مصاب، إحنا بقينا جاحدين يا جماعة، وبقينا معندناش قلب، وللأسف الناس على السوشيال ميديا أصدروا حكمًا على صلاح بألا يلعب مع المنتخب مرة أخرى، هم شامتون في مركز كبير وفخر العرب وفخر مصر.. إزاي جالكم قلب تهاجموه وتتمنوا إصابته وميلعبش تاني مع المنتخب؟! مين هيلعب مكانه؟! ومين هيشرفنا في العالم كله؟!».

وتابعت: «لماذا ننسى الشيء الرائع ونتذكر السيء؟ لماذا ننسى الإحسان ونتذكر الإساءة أو نقصد الإساءة؟ لماذا ننسى في السوشيال ميديا ما قدمه صلاح لمنتخب مصر وليفربول، ما فعله صلاح مع ليفربول كانت نتيجته أنه رفع مصر في كل مكان بالعالم، وحقق ما لم يحققه أحد في تاريخ الكرة المصرية».

وأكملت: «مَن حقق أكثر ممن حققه صلاح؟! ولماذا نتناسى ما فعله، يا جماعة السوشيال ميديا وجمهور الكرة ومشجعي محمد صلاح، نحن نتحدث عن اللاعب المصري الوحيد الذي يهتف الجمهور الإنجليزي باسمه ويدعمه، هو مصري يشتمه جمهور بلده ويشمت فيه ويهاجمه، ولا أستطيع استيعاب أن هناك أحد يتمنى لإنسان آخر الابتلاء والإصابة وألا يلعب كرة القدم مرة أخرى».

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تحذير: هذا المُحتوى محمي !!