كنيسة حبس المسيح أو كنيسة الجلد بالقدس فلسطين

كنيسة حبس المسيح أو كنيسة الجلد بالقدس فلسطين

اعداد
ا د نادى كمال عزيز جرجس
نائب رئيس جامعة أسوان الاسبق لخدمة المجتمع وتنمية البيئة

نتكلم عن بعض الكنائس فى مراحل صلب السيد المسيح له المجد بمدينة القدس.
وفى هذه المقالة نتحدث عن كنيسة حبس السيد المسيح المعروفة أيضا بإسم كنيسة الجلد بالقدس

التعرف بالكنيسة:

كنيسة حبس السيد المسيح تقع ضمن دير حبس السيد المسيح للفرنسيسكان داخل أسوار البلدة القديمة لمدينة القدس.

كما شيدت في موضع دار قيافا كبير الكهنة حيث أن السيد المسيح قد اقتيد لسؤاله أولاً قبل تقديمه للمجمع اليهودي للمحاكمة.

وقد شيدت هذه الكنيسة على أطلال أخرى قديمة كانت تعرف باسم «القديس بطرس» حيث تم بناء هيكل صغير،

وبعد اجتياز فناءه باتجاه الشمال يوجد هيكلا باسم حبس المسيح عند قصر بيلاطس البنطي ولكن بدون قبة.

اعاده تجديد الكنيسة:

استولى عليهما الرهبان الفرنسيسكان سنة 1618 م، وأعادوا تجديدها سنة 1838م.

دير حبس السيد المسيح:

أيضا دير حبس السيد المسيح للفرنسيسكان دير أثري يقع على طريق الالام داخل أسوار البلدة القديمة لمدينة القدس.

كما يحوي هذا الدير كنيستان، أولاهما كنيسة الجلد (حبس المسيح) و كنيسة الحكم بالموت، والكنيسة الأخيرة من الكنائس اللى أمرت الإمبراطورة هيلانة بتشييدها بالقدس، هيا تحتل مساحة مربعة طول ضلعها 10 م، و غطيت بقبة محمولة على 4 أعمدة رخامية وعلى مقربة منها كنيسة حبس المسيح.

نطلب بركة الرب يسوع لنا ولكم وللجميع ولمصرنا الحبيبة وفلسطين والعالم.
تحيا مصر رئيسا وقيادة وشعبا وشرطة وجيشا والجميع والمصريين الشرفاء .

والله ولى التوفيق والنجاح الدائم

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تحذير: هذا المُحتوى محمي !!