كنيسة كل الأمم بالقدس فلسطين

 

كنيسة كل الأمم بالقدس فلسطين

اعداد
ا د نادى كمال عزيز جرجس
نائب رئيس جامعة أسوان الاسبق لخدمة المجتمع وتنمية البيئة

يوجد بفلسطين الاراضى المقدسة العديد من الأماكن التى جلس أو زارها او صلى بها السيد المسيح له المجد.
وفى هذه المقالة نتحدث عن كنيسة كل الأمم فى بستان جثيماني بالقدس.

سبب التسمية:

كنيسة كل الأمم (بالإنجليزية: Church of All Nations)‏ أو كنيسة الكرب (بالإنجليزية: Church of the Agony)‏ أو كاتدرائية الكرب (بالإنجليزية: Basilica of the Agony)‏ هي كنيسة كاثوليكية رومانية موجودة على جبل الزيتون في القدس بجانب بستان جثيماني (بالإنجليزية: Garden of Gethsemane)‏. وهي تحفظ جزء صخري حيث صلى السيد المسيح له المجد عليه مساءا قبل القبض عليه من اليهود لتقديمه للمحاكمة.

كنيسة كل الأمم بالقدس فلسطين

استمر تشييد كنيسة كل الأمم في الفترة ما بين عامي 1919 و1924، بفضل أموال تبرعت بها عدد من البلدان المُختلفة، وقد دُمجت في الزخارف التي تزين سقف الكنيسة شعارات النبالة الخاصة باثنتي عشرة دولة من الدول المتبرعة بنفقات بناء الكنيسة، بحيث ظهر كل منها في قبة صغيرة منفصلة، وكذلك في الفسيفساء الموجودة على الجدران الداخلية للكنيسة.

تاريخ بناء الكنيسة:

بنيت الكنيسة في الفترة ما بين 1919 إلى 1924 وذلك بدعم مالي من عدة بلدان مختلفة (لاحظ الاسم). أكثر ما يميز الكنيسة هي واجهتها، وهي مدعمة بصف من الأعمدة في أعلاها لوحة فسيفسائية تصور المسيح بشكل رمزي على انه صلة الوصل بين الله الاب والبشرية.
مهندس المبنى هو أنطونيو بارلوزي، والكنيسة الحالية مبنية على موقع كنيستين قديمتين: الأولى كنيسة صغيرة بنيت على عهد الصليبيين في القرن الثاني عشر وهجرت في القرن الرابع عشر، والأخرى هي بازيليك بيزنطية بنيت في القرن الرابع ودمرها زلزال في عام 746.

إحراق الكنيسة على يد مستوطن إسرائيلي :

مساء يوم 4 ديسمبر 2020، قبض فلسطينيون على مستوطن إسرائيلي مُتدين حاول إحراق الكنيسة. لم تتسبب محاولة الإحراق في وقوع أضرار كبيرة بمبنى الكنيسة أو ملحقاتها، على حين أدانت حراسة الأراضي المقدسة، الجهة المسؤولة رسميًّا على الأماكن المقدسة الكاثوليكية في إسرائيل وفلسطين، محاولات الاعتداء المتعمد على الكنيسة. في نفس اليوم، أدان الأزهر الشريف في القاهرة في بيان له محاولة إحراق الكنيسة، ووصفها بالعمل الإرهابي.

نطلب شفاعه الانجليين الأربع وكل الرسل والشهداء والقديسين لنا ولكم وللجميع ولمصرنا الحبيبة وفلسطين والعالم.

تحيا مصر رئيسا وقيادة وشعبا وشرطة وجيشا والجميع والمصريين الشرفاء.
والله ولى التوفيق والنجاح الدائم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تحذير: هذا المُحتوى محمي !!