تحريات المباحث في خبر مقتل صحفي لنشره مقطع فيديو

تحريات المباحث في خبر مقتل صحفي لنشره مقطع فيديو

إنتشر في الساعات الماضية في شبكات التواصل الاجتماعي وعبر المواقع الالكترونية ،

خبر مقتل أحد الصحفيين في مدينة الغردقة ، وذكرت المواقع أن السبب في مقتله ،

هو تحصله على مستندات تفيد تملك والدة قرينة رئيس إحدى الدول لفيلا بمحافظة البحر الأحمر

وكعادتها في متابعة كل ماينشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تدخلت أجهزة البحث في مديرية أمن البحر الأحمر،

وبعد فحص التحريات، ظهرت الحقيقة وتبين أن هذه الأخبار عارية من الحقيقة،

كما نشرت وزارة الداخلية علي صفحتها عبر شبكة التواصل الاجتماعي ” فيسبوك ”

تنفى  فيه صحة الإدعاءات التى تم تداولها على عدد من الصفحات بمواقع التواصل الإجتماعى،

جملةً وتفصيلاً وكل ماتم تداوله بشأن مقتل أحد الصحفيين بمحافظة البحر الأحمر

عقب نشره لمقطع فيديو يدعى خلاله تحصله على مستندات تفيد تملك والدة قرينة رئيس إحدى الدول لفيلا بمحافظة البحر الأحمر.
كما أمكن تحديد الفيلا المنشور صورتها وتبين أنها مملوكة لمصريين

أيضا تم الإستعلام من الجهات المختصة أكدت عدم وجود أية تصرفات بنقل الملكية الخاصة بها..

كما لم تتلقى الأجهزة الأمنية أية بلاغات بشأن تعرض الشخص الظاهر بمقطع الفيديو للإيذاء.

تحريات المباحث في خبر مقتل صحفي لنشره مقطع فيديو

القبض علي تشكيل عصابي تخصص فى تزوير التقارير الطبية

ايضا أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة قيام (4 أشخاص “بينهم إثنين يعملان بإحدى المستشفيات” – مقيمين بدائرة مركز شرطة بسيون بالغربية) بتكوين تشكيلاً عصابياً تخصص نشاطه الإجرامى فى تزوير التقارير الطبية “مثبت بها إصابة الوارد أسمائهم بتلك التقارير بأمراض مزمنة”

على خلاف الحقيقة، وترويج تلك التقارير المزورة على عملائهم من راغبى الحصول عليها

لتقديمها إلى اللجان الطبية المختلفة للحصول بموجبها على مزايا طبية “دون وجه حق” .
عقب تقنين الإجراءات تم ضبطهم وبحوزتهم (خاتم شعار الجمهورية “مقلد”- 119 شهادة طبية خالية البيانات معدة للتزوير منسوب صدورها لإحدى المستشفيات – 85 إفادة دخول وخروج مريض خالية البيانات معدة للتزوير – 246 شهادة طبية “وجميعها خالية البيانات ومعدة للتزوير”).
كما تم مواجهـة المتهمين بما أسـفـرت عنه التحريات والضبط أقروا بنشاطهم الإجرامى على النحو المُشار إليه.
تم إتخاذ الإجراءات القانونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تحذير: هذا المُحتوى محمي !!