الحكم الذي اصدرته المحكمة أمس الخميس علي مرتضى منصور لسبه الخطيب

الحكم الذي اصدرته المحكمة أمس الخميس علي مرتضى منصور لسبه الخطيب

بالرغم من خروج المستشار مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك المعزول من الساحة الرياضية ،

ألا أن أخبار منازعاته القضائية مازالت تتداول في ساحات المحاكم ،

أمس الخميس أصدرت المحكمة الاقتصادية، قرارها في الدعوى المقامة من الكابتن محمود الخطيب،

رئيس النادي الأهلى، ضد المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك المعزول

بسبب السب والقذف في حق  الكابتن محمود الخطيب،

حيث أصدر المحكمة قرارها بالتأجيل لجلسة 14 فبراير المقبل.

جاء قرار التأجيل لحين الفصل في دعاوى مخاصمة مرتضى منصور لهيئة المحكمة أمام النقض.

من المعلوم أن الكابتن محمود الخطيب اتهم في دعواه المستشار مرتضي منصور بالسبّ والقذف عبر مواقع التواصل الاجتماعي،

كما تعمد تعمد الإزعاج في حق الكابتن محمود الخطيب.

الحكم الذي اصدرته المحكمة أمس الخميس علي مرتضى منصور لسبه الخطيب

أيضا من الجدير بالذكر  أن المستشار مرتضى منصور ، رئيس نادي الزمالك المعزول،

سبق الحكم عليه في جناية سبّ وقذف لمياء خيري، مدير عام بالجهاز المركزي للمحاسبات

كما ان الحكم الصادر  ضده هو حُكم واجب النفاذ يقضي بحبسه 6 أشهر.

وكانت محكمة النقض أيدت حبس مرتضى منصور شهرًا – قضى عقوبته وأفرج عنه،

وهو الحكم الذي تسبب في إزالة عضويته من رئاسة نادي الزمالك.

نظر استئناف الفنان أحمد آدم في قضية “التهرب الضريبي

تبدأ محكمة جنح مستأنف التهرب الضريبي، المنعقدة بالتجمع الخامس، اليوم السبت، نظر استئناف الفنان أحمد آدم بإلزامه دفع مبلغ 300 ألف جنيه؛ لاتهامه بالتهرب من دفع 300 ألف جنيه للضرائب.

ومن الجدير بالذكر أنه سبق أن قضت محكمة جنح التهرب الضريبي،

بالحكم علي الفنان أحمد أدم بإلزامه بدفع غرامة مالية وقدرها  300 ألف للضرائب.

كما أنه وفقًا لوزارة المالية فإن قانون الضريبة العامة علي الدخل،

فرض في نصوصه علي غرامة مالية حددها بان يكون الحد الأدنى لها هو  فرض غرامة وقدرها 200 جنيه،

كما حدد الحد الأقصى للغرامة بمبلغ 2000 جنيه، على كل من يمتنع عن تقديم الإقرار الضريبي في موعده،

أو قدمه متضمنًا بيانات غير صحيحة، تؤثر بما يجاوز 10% من دين الضريبة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تحذير: هذا المُحتوى محمي !!