الدروس المستفادة من الانتخابات الرئاسية 2024

 

الدروس المستفادة من الانتخابات الرئاسية 2024

اعداد
ا د نادى كمال عزيز جرجس
نائب رئيس جامعة أسوان الاسبق لخدمة المجتمع وتنمية البيئة

المصريون سطروا ملحمة وطنية فى الانتخابات الرئاسية 2024.
الشكر للشعب المصرى:
نقدم الشكر والتقدير للشعب المصري العظيم على مشاركته المبهرة في الانتخابات الرئاسية، ونؤكد أن الشعب المصري بعث رسالة للعالم أنه شعب بكل انتماءته وأطيافه يقف خلف الدولة المصرية، وأن المصري مهما كانت الظروف وما يتعرض له من ضغوط في أوقات الخطر لا ينحاز إلا لبلده مصر.

أراء بعض السياسيون:

قال بعض السياسيون الاستحقاق الرئاسى شهد إقبالا غير مسبوق. والاصطفاف الوطنى سيكتب بأحرف من نور فى التاريخ الحديث. ويؤكدون: “الكل كسبان” لصالح مصرنا الحبيبة.
وظهر ذلك فى انتخابات المصريين بالخارج والداخل.

راى اخر:

أيضا أكد عدد من السياسيين أن الانتخابات الرئاسية 2024 كانت فرصة تاريخية للأحزاب لتخلق قنوات تواصل مباشرة مع الشارع المصري، وهو ما يساهم في تعزيز التعددية الحزبية، وفي هذا السياق أكد الدكتور أيمن محسب، وكيل لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، أن نجاح مصر في عبور الاستحقاق الرئاسي خطوة مهمة من أجل الحفاظ على أمن واستقرار مصر، ومواصلة مسيرة البناء والتنمية التي بدأت منذ سنوات، مشيرا إلى أن السباق الانتخابي الذي ضم 4 مرشحين رئاسيين تنافسوا جميعا على حب مصر، شهد إقبالا غير مسبوقا من جانب الشعب المصري، ربما فاق توقعات أشد المتفائلين، فكانت مصر هى الفائز الأول، وعندما تفوز مصر لا يمكن أن يكون هناك خاسر، فالجميع يجتمع على المصلحة الوطنية للبلاد باعتبارها أولوية تعلوا المصالح الشخصية والحزبية الضيقة.

المحافظات كلها تصوت ومنها المحافظات الحدودية :

أيضا شارك معظم المصريين فى الانتخابات الرئاسية 2024 بكثافة فى جميع المحافظات فى المدن والقرى والنجوع وغيرها، وعلى سبيل المثال محافظات مصر الحدودية وعلى رأسها سيناء ضربت أروع الأمثلة في المشاركة بالانتخابات الرئاسية 2024 بعد أن خرج الملايين من أبناء الشعب المصري الذين لهم الحق في التصويت لصناديق الاقتراع لاختيار المرشح الرئاسي الذي يرغبون في التصويت له، فهذا حق وواجب وطني والتزام دستوري، وتم إجراء العملية الانتخابية بمشاركة واسعة غير مسبوقة وتاريخية في مشهد ديمقراطي يليق بالدولة المصرية ومكانتها أمام العالم،

الدروس المستفادة من الانتخابات الرئاسية 2024

كما شهد العالم بنزاهتها، ودائما يثبت الشعب المصري الأصيل إنه صاحب موروث حضاري ووعي سياسي يدرك المخاطر التى تحيط بالدولة فدائما يلبي نداء الوطن.
مناطق مصر الحدودية بصفة خاصة أكدت أن الشعب المصرى بأثره هو صاحب الكلمة العليا في اختيار رئيسه، وهو مصدر كل السلطات وقال كلمته، وستعلن نتيجة الانتخابات الرئاسية يوم 18 ديسمبر 2024 عن طريق المستشار حازم بدوي، نائب رئيس محكمة النقض، ورئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، والتي تنافس فيها أربعة مرشحين هم: المرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي (رمز النجمة)، والمرشح الرئاسي فريد زهران، رئيس الحزب المصري الديمقراطي (رمز الشمس)، والمرشح الرئاسي عبدالسند يمامة، رئيس حزب الوفد (رمز النخلة)، والمرشح الرئاسي حازم عمر، رئيس حزب الشعب الجمهوري (رمز السلم).

نتيجة الانتخابات:

اشرف القضاء المصرى الشامخ الحر على كل مراحل الانتخابات التى صوت فيها معظم المصريين بكل حرية. اشرفت وزارة الداخلية على متابعة سير الانتخابات لحفظ الأمن والأمان.
وجاءت نتيجة الانتخابات بفوز الرئيس عبدالفتاح السيسى.
كما كان هذا متوقع للجهود غير العادية التى قام بها معاليه فى جعل مصر على قائمة دول العالم فى التسليح والأمن والأمان. والاهتمام بذوى الهمم والمرأة ودعم الفئات الأكثر احتياجا من خلال مشروع تكافل وكرامة وغيرها على سبيل المثال وليس الحصر مبادرة 100 مليون صحة و استصلاح ومحاولة زراعة مليون ونصف فدان وتعديل قانون الاستثمار لجذب المستثمرين المصريين والعرب والاجانب ، وكذلك التنقيب والبحث عن البترول والغاز فى الصحراء والبحر ، وإنشاء أكبر محطة للطاقة النظيفة وتوليد الكهرباء من شمس أسوان بمنطقة بمبان شمال غرب مدينة أسوان وايضا توكيد الكهرباء من الرياح، وترسيم الحدود مع قبرص وتبطين الترع للمحافظة على المياه للرى بالاضافة الى تحلية المياه وغيرها. وايضا إعادة كرامة مصر والمصريين باثبات ان مصر بلد ذو حضارة وقادره على حماية ارضيها وشعبها داخل مصر وخارجها .
بالإضافة إلى صوت مصر الحر فى مساعدة الأشقاء العرب مثل ليبيا والعراق وغيرهم فى استرداد حقوقهم والمحافظة على اوطانهم.
كما ظهر ذلك بكل وضوح فى الوقوف مع الشعب الفلسطيني فى الضفة الغربية وغزه. وتقديم المساعدات والدعم الفنى والوجستى لهم من خلال معبر رفح. ومساندهم سياسيا فى الأمم المتحدة وتوضيح الحقيقة لدول العالم ، مما جعل بعضهم يغير رأيه إيجابيات نحو تأييد القضية الفلسطينية وحل الدولية وغير ذلك.

تحيا مصر رئيسا وقيادة وشعبا وشرطة وجيشا وقضاه والجميع والمصريين الشرفاء. والله ولى التوفيق والنجاح الدائم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تحذير: هذا المُحتوى محمي !!