سبب منع ريهام سعيد من الظهور على شاشات التليفزيون

سبب منع ريهام سعيد من الظهور على شاشات التليفزيون

برئاسة النقيب طارق سعدة، قررت نقابة الإعلاميين المصرية، منع الإعلامية ريهام سعيد من الظهور على الشاشات بسبب مخالفتها قوانين النقابة.

كما أوضح النقيب طارق سعدة، أن نقابة الإعلاميين المصرية، تنظر حالياً في الشكوى المقدمة من قبل قناة “الشمس” الفضائية، ضد الاعلامية ريهام سعيد،  لمخالفتها التعاقد المبرم بينهما، ولتعاقدها في الوقت نفسه مع قناة “هي”، والظهور على شاشتها، حسب التصريحات التي أدلي بها النقيب طارق سعدة، لاحدي الصحف العربية.

سبب منع ريهام سعيد من الظهور على شاشات التليفزيون

كما صرح النقيب طارق سعدة، إن الاعلامية ريهام سعيد قد خالفت المادة 71 من قانون النقابة،

مضيفاً أن المادة 71 من قانون النقابة، تُلزم الإعلامي الحاصل على تصريح بالظهور على الشاشات بإبلاغ النقابة بانتقاله من محطة إلى أخرى لتوفيق أوضاعه.

أيضا من الجدير بالذكر،  أن قناة “الشمس” سبق أن تقدمت بشكوى إلى نقابة الإعلاميين،

تتهم فيها الاعلامية ريهام سعيد بمخالفتها لشروط التعاقد  التى تم مع قناة الشمس ،

كما خالفت ايضا شروط التعاقد بسبب نشرها بوست علي صفحتها  عبر موقع التواصل الاجتماعي ” الفيس بوك ”

بأنها “قررت الانسحاب من القناة لظروفها الصحية مع اتخاذ الإجراءات القانونية لفسخ العقد”.

كما كشف رئيسة مجلس إدارة قناة “الشمس”، سميرة الدغيدي، أن الاعلامية ريهام  سعيد ،

سبق وان تعاقدت مع قناة الشمس على تقديم برنامج لمدة عامين،

زاد خلالهما الاجر الممنوح لها عن الأجر المتفق عليه في التعاثد عدة مرات،

لكن المشكلة بدأت مع رغبة الاعلامية ريهان سعيد في الحصول على مبالغ مالية إضافية،

لم ينص عليها في العقد السابق تحريره بينهما ، كما أوضحت أنهم فوجئوا بموقف ريهام سعيد المرتبط بالجانب المادي فقط، لافتة إلى أن ذلك الأمر تطلب تدخلاً من نقابة الإعلاميين لحفظ حقوقها.

كما ان الاعلامية ريهام سعيد، ظهرت في أولى حلقاتها على قناة “هي” في مساء يوم السبت الماضي.

حملة لإيقاف الإعلامية ريهام سعيد

أيضا سبق أن دشن بعض النشطاء وبعض الاعلاميون حملة لإيقاف الإعلامية ريهام سعيد،

بسبب إحدي حلقات برنامجها «صبايا الخير» المذاع على فضائية «النهار»

والتى  فيها أهانت اللاجئين السوريين عندما قامت بتوزيع مساعدات عليهم في أحد مخيماتهم بلبنان بصورة مقززة.

كما لاقى الفيديو الذي تم نشره في وقتها  وكلام ريهام سعيد استياء الكثيرين،

خاصة عندما تحدثت ريهام سعيد بطريقة غير حضارية و يمكن وصفها بأنها أقرب إلى الشماتة من اللاجئين ،

مؤكدة في حديثها أن هذا هو حال كل الشعوب التي تضيع بلدانهم.

كلام ريهان سعيد أثار مواجع المصريين بالفعل على أشقائهم السوريين،

لكنه أثار غضبهم من تصوير السوريين وهم يهرولون خلف سيارة المساعدات ويتنافسون فيما بينهم لمحاولة الحصول عليها، فضلاً عن حديث المذيعة التي وصفت تلك الحالة بكلمات وأوصاف لا تليق انتزعت منها كافة معاني الإنسانية.

كان أول من شن هجوماً حاداً على المذيعة المصرية هو الإعلامي المصري يسري فودة، عبر صفحته على موقع التواصل «فيسبوك»،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تحذير: هذا المُحتوى محمي !!