إجراءات جديدة لتيسير استفادة المواطنين من العلاج على نفقة الدولة

إجراءات جديدة لتيسير استفادة المواطنين من العلاج على نفقة الدولة

تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية..
وزير الصحة يُقر إجراءات جديدة لتيسير استفادة المواطنين من خدمات العلاج على نفقة الدولة
أصدر الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، تعليمات للجهات المعنية، بملف العلاج على نفقة الدولة،

باتخاذ إجراءات من شأنها تيسير وإسراع استخراج قرارات العلاج على نفقة الدولة،

للمواطنين غير الخاضعين لمظلة منظومة التأمين الصحي، وذلك تنفيذا لتوجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي.
كما أوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان،

أن تعليمات الوزير استهدفت توجيه القائمين على العمل في المنشآت الطبية ومقدمي الخدمة،

بالاستعلام عن موقف طالبي العلاج على نفقة الدولة «غير المؤمن عليهم» من خلال الأنظمة الرقمية المتكاملة بقواعد البيانات المختلفة.

إجراءات جديدة لتيسير استفادة المواطنين من العلاج على نفقة الدولة

كما أكد «عبدالغفار» تكامل قواعد بيانات منظومتي العلاج على نفقة الدولة،

والهيئة العامة للتأمين الصحي، والتي تتيح التحقق المسبق من مدى خضوع طالبي قرارات العلاج على نفقة الدولة،

لمظلة التأمين الصحي من عدمه، وذلك بهدف تذليل أي تحديات تواجه حصول بعض المواطنين على خدمات العلاج على نفقة الدولة.
أيضا قال الدكتور خالد عبدالغفار إن الوزير شدد على توجيه المستشفيات مقدمة الخدمات العلاجية على نفقة الدولة، بتفعيل قواعد البيانات لاستكمال إجراءات إصدار قرارات اللجان الثلاثية المميكنة،

ورفعها على الشبكة القومية للعلاج على نفقة الدولة، لإستصدار قرارات العلاج،

دون الحاجة إلى إحضار أي مستند يوضح موقف انتفاع طالب الخدمة، بالتأمين الصحي.

وزيرة التضامن الاجتماعي تستقبل وزيرة الصحة الفلسطينية

وزيرة التضامن الاجتماعي تستقبل وزيرة الصحة الفلسطينية..
كما تناقشان الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة..واحتياجات الأشقاء الفلسطينيين خلال الفترة المقبلة من المساعدات الإنسانية والإغاثية
استقبلت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة مي الكيلة وزيرة الصحة الفلسطينية،
بمقر وزارة التضامن الاجتماعي بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بحضور السيد عماد الزهيري مساعد وزير الخارجية ومدير عام الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي، والدكتورة نداء برغوثي مستشار أول في السفارة الفلسطينية، والدكتور مصطفى القواسمة مدير عام الطوارئ بوزارة الصحة الفلسطينية، والسيد أنس الديك رئيس وحدة العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة والدكتورة مى عارف مدير الهلال الأحمر الفلسطيني ومن الجانب المصري، الأستاذ أيمن عبد الموجود مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي لشئون مؤسسات العمل الأهلي، والأستاذ محمد حسين رئيس الإدارة المركزية للحماية الاجتماعية.
وشهد اللقاء مناقشة المساعدات الإنسانية والإغاثية المقدمة للجانب الفلسطيني واحتياجات الأشقاء الفلسطينيين خلال الفترة المقبلة، وكذلك آليات التعاون بين الجانبين المصري والفلسطيني إزاء ما يشهده قطاع غزة من تردي للأوضاع الإنسانية فى ضوء الاحتياجات والمعطيات القائمة.

الأوضاع الإنسانية بقطاع غزة

كما تطرق اللقاء لمناقشة الأوضاع الإنسانية بقطاع غزة وجهود الدولة المصرية والهلال الأحمر المصري فى إيصال المساعدات الإنسانية بالتنسيق مع الهلال الأحمر الفلسطيني وآليات تحقيق الاستدامة الآمنة لهذه المساعدات.
وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن موقف مصر ثابت وواضح إزاء الأوضاع فى قطاع غزة والتضامن الكامل مع القضية الفلسطينية، مشددة على أن الحقيقة أصبحت واضحة أمام العالم أجمع، إزاء ما يحدث على الأراضي الفلسطينية من جرائم ترتكب ضد الإنسانية، موضحة أن إجمالي المساعدات التى دخلت القطاع تزيد على 40 ألف طن تمثل مساعدات الجانب المصري النسبة الأكبر بها، حيث قدمت مصر منها حوالي 22 ألف طن من مساعدات إغاثية وإنسانية وطبية لأهالي قطاع غزة، وهي أكبر دولة قدمت مساعدات لأهالي قطاع غزة منذ اندلاع الأزمة، يليها المنظمات الدولية، ثم مساهمات بقية الدول، حيث تتضمن المساعدات المواد الغذائية والإغاثية والأدوية والوقود وغيرها، كما استقبلت الدولة المصرية الجرحى والمصابين القادمين من قطاع غزة لتلقي العلاج في المستشفيات المصرية من قبل الطواقم الطبية بوزارة الصحة والسكان، كما استقبلت مستشفيات العريش والقاهرة أطفال غزة حديثي الولادة، لتلقي العلاج ، فضلا عن قيام وزارة التضامن الاجتماعي برعاية ودعم الفلسطينيين بمحافظة العريش ورعاية العابرين من معبر رفح والمرافقين للمرضى وتقديم الخدمات الإغاثية لهم.

جهود اللجنة الطبية العليا والاستغاثات

كما أشارت القباج إلى جهود اللجنة الطبية العليا والاستغاثات بمجلس الوزراء لمتابعة الأزمة،
وكذلك دور الهلال الأحمر المصري في أزمة غزة، موضحة في هذا الصدد أن الهلال الأحمر تولى إعداد مناطق لوجستية لاستقبال المساعدات الموجهة لأهالي غزة لاستقبال وفرز وتجهيز وإعداد وتحميل المساعدات الإنسانية من خلال المتطوعين،
موضحة أنه تم تلقى ما يقرب من 10 آلاف طلب جديد للتطوع بالهلال الأحمر المصري.
وأعلنت وزيرة التضامن الاجتماعي أنه من المقرر أن يشهد منتصف ديسمبر الجاري عقد مؤتمر موسع تستضيفه مصر بحضور جمعيات الهلال والصليب الأحمر على مستوى دول العالم، حيث تعد الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر أكبر شبكة إنسانية عالمية تمد يد العون للأشخاص في الكوارث والنزاعات والطوارئ الصحية والاجتماعية،
كما سيشهد المؤتمر عرض الجهود التي تقدم في الأزمة الحالية.
ومن جانبها، أكدت الدكتورة مى الكيلة وزيرة الصحة الفلسطينية على عمق العلاقات الوطيدة التي تربط الدولة المصرية والدولة الفلسطينية، مثمنة الدور الكبير الذي تبذله الدولة المصرية تحت قيادة فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي فى تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية وسبل الرعاية اللازمة، حيث تعد مصر هى البوابة لتلك المساعدات،
مشيدة كذلك بجهود الهلال الأحمر المصري فى إيصال تلك المساعدات لإغاثة أبناء الشعب الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تحذير: هذا المُحتوى محمي !!